الرئيسية » 24 ساعة » الزميل طارق بنهدا من جريدة هسبريس من بين 6 باحثين عرب اختارهم مركز الجزيرة للاعلام لبرنامج الزمالة …

الزميل طارق بنهدا من جريدة هسبريس من بين 6 باحثين عرب اختارهم مركز الجزيرة للاعلام لبرنامج الزمالة …

المنبر الحر –  هيئة التحرير

ابو عمر الصويري

مع تطور الصحافة الرقمية، تعددت معها القوالب والأشكال الصحفية التي أصبح لزامًا على الصحفي أن يكون ملماً بها وبمهاراتها ومتطلباتها.

 لنناقش العوامل والعناصر والمهارات التي يجب أن تتوافر لدى الصحفي الرقمي. فضلاً عن الحديث عن أنواع الفنون والمجالات الصحفية المختلفة، وكيف يجب على الصحفي الرقمي أن يطوّر من مهاراته معتمداً على أدوات رقمية تساعده على آداء هذه المهمّة.

من هو الصحفي الرقمي؟

 يتمثل في جمع المعلومات والأخبار والأدلة والحقائق وطرح التساؤلات وتسليط الضوء على القضايا وترك المعالجة للمسؤولين.

وتطور دوره من جمع الأخبار من الشارع ومن تصريحات المسؤولين إلى الوصول إليها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخلق وابتكار الموضوعات وقوالبها بالأدوات المختلفة من الوسائط المتعددة.

فالصحفي الرقمي هو من يقدم محتوى يخدم قراءه عبر شبكة الإنترنت وليس قارئ النسخة الورقية.

ما هي المهارات التي يجب أن تتوافر بالصحفي الرقمي الآن؟

 أن المؤسسات الإعلامية أصبحت تبحث الآن عن الصحفي المتعدد المهام Multi tasks Journalist، وهو الذي يقوم بأكثر من دور ما بين التصوير والتحرير والتدقيق والمونتاج وإدارة حساب المؤسسة على شبكات التواصل الاجتماعي، والمراسلة وتغطية الأخبار بكافة أنواعها، والكتابة بكل فنونها، ومن بين تلك المهارات:

أولاً: أن يمتاز الصحفي بأسلوب مميز بالكتابة ولغة عربية سليمة، وكونك متمكنًا من لغة أجنبية أخرى أصبحت ضرورة بسوق العمل بصفة عامة وليس الصحافة فقط.

ثانياً: الثقافة الإلكترونية، هي أهم ما يميز الصحفي الرقمي، والإلمام بأدوات ومحركات البحث والحصول على المعلومات والبيانات من مصادرها المناسبة، ومعرفة تطبيقات المحمول وبرامج الحاسوب من فوتوشوب وإكسيل ومونتاج وتطويعها لتخدم صحافة الويب، بالإضاف إلى صناعة الإنفوجرافيكس التي أصبحت مطلوبة بشكل كبير.

ثالثًا: أن يكون مُحبًا للمهنة ولديه إنتماء لمؤسسته ثم وطنه بالقضايا التي تتعلق بالأمن القومي، وأن يسعى للترقية في الوظيفة.

رابعًا: المهنية والموضوعية والإلتزام بالميثاق الأخلاقي، هي التي تُكسب إحترام القراء والجمهور والزملاء، أكثر من السعي وراء الإنتشار والموضوعات الساخنة و “الترافيك”. فمن الممكن الحصول على عدد كبير من المشاهدات والقراءات عبر تقديم محتوى فريد من نوعه يضيف جديد ومعلومات للقارئ من خلال تقديم المعلومات من زوايا مختلفة.

خامسًا: الأمان الصحفي مهم جدًا ونقطة يغفل الكثير عنها،  “لاتوجد معلومة أو خبر يستحق أن تخاطر بحياتك من أجله”، أيضًا مع تطور الصحافة الإلكترونية، أصبح “الأمان الرقمي” على شبكة المعلومات أمر ضروري من خلال اتخاذ خطوات لحماية معلوماتك وبياناتك من المراقبة والتجسس وغيرها من الأمور التي قد تضرك أثناء عملك.

سادساً: التدريبات والدورات،  يخطئ بعض الصحفيين حينما يظنون أنهم ليسو بحاجة إلى التدريب لتحسين آدائهم، فعالم التكنولوجيا والصحافة كل يوم بجديد، من التطبيقات والأدوات والبرامج، أيضاً معرفة كيفية تقديم محتوى صحفي جديد يفيد القراء.

سابعًا: من المهم جدًا أن يكون الصحفي مطلع دائمًا على الصحف والمواقع المنافسة والصحافة الغربية الأجنبية، وأن يكون قارئ جيد لمعرفة الطرق والأدوات الجديدة التي يستخدمونها، فالتطور بالوقت الراهن يأتي من المدارس الأجنبية أمثال بي بي سي، رويترز، الجارديان، وغيرها.

ثامنًا: تكوين شبكة كبيرة وواسعة من المصادر. أن “التواضع” هو سر كسب المزيد من العلاقات، أن تكون إجتماعياً وتنخرط وسط التكتلات والتجمعات الصحفية أمر مهم، كذلك حضور المؤتمرات والندوات التي ستأتي بثمارها على مدار مسيرتك المهنية. متابعة هذه العلاقات عبر حساباتهم على شبكات التواصل الاجتماعي ورصد ما يدور من حولهم يوسّع من أفق الصحفي لمعرفة بيئات صحفية أخرى. كما أنه من المهم أن يكون لديه الخبرة في التعامل مع الأشخاص باختلاف ايدلوجياتهم وأرائهم.

ما هي أنواع القوالب والفنون الصحافية؟

تتنوع المجالات الصحفية ما بين السياسة والرياضة والفن والاقتصاد والحوادث واستجد عليها الأخبار التكنولوجية والمنوعات والأخبار “اللايت” وغيرها.

والصحفي  الدكي هو من يستطيع اختيار القوالب الصحفية المناسبة للخروج بموضوعات متنوعة ما بين الخبر والقصة الخبرية والتقرير والحوار الصحفي بأشكاله البورتريه والبروفايل، والتحقيقات الاستقصائية ومقالات الرأي والتحليل و “الفيتشر” والفيديوهات المصورة والمقابلات ونشرها بصورة جيدة على الموقع.

 أنه لايوجد صحفي تحقيقات أو أخبار فقط، ولكن يجب أن يكون ملمًا بكل هذه الفنون والمجالات وأدواتها بشتى الطرق وأن يدرك الفروق بينها جيدًا.

هدا ما اكتبه عن الزميل طارق بنهدا وما رايت فيه وهو تقرير اظن انني قد توفقت في التعبير فيه عن ما اعرفه عنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *