أخر الأخبار
الرئيسية » 24 ساعة » الصراع والخلافات تهدد مستقبل الكرة البرتقالية : رئيس جامعة السلة يدعو إلى انطلاق الموسم وفرق المعارضة ترفض

الصراع والخلافات تهدد مستقبل الكرة البرتقالية : رئيس جامعة السلة يدعو إلى انطلاق الموسم وفرق المعارضة ترفض

 
 
 
دعت فرق الوداد البيضاوي واتحاد طنجة وأمل الصويرة والمغرب الفاسي وشباب الوطية جامعة كرة السلة إلى الالتزام بمقتضيات النظام الأساسي، ولاسيما المادة 17 منه، التي تشترط انطلاق الموسم بعقد الجمع العام العادي للجامعة، قبل 15 يوما على الأقل، وأيضا احترام مقررات القضاء التي ألغت جمعين عامين للجامعة، والأعذار الصادرة عن وزارة الشباب والرياضة، وخاصة تلك المؤرخة بتاريخ 05 نونبر 2018، تحت عدد 545/ 2018، منبهة المكتب المديري للجامعة عبر مراسلة صادرة بتاريخ 14 دجنبر الجاري، إلى عدم تسليم أي رخصة جامعية، وعدم إعطاء انطلاقة البطولة إلى حين تسوية جميع الملفات وعودة المياه إلى مجاريها داخل الجامعة، التي تعيش على إيقاع الخلافات منذ حوالي أربع سنوات.
وشكك مصطفى أوراش، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، في صحة هذه المراسلة، طالما أنها غير موقعة، نافيا عنها الصفة القانونية، لأنها وجهت إليه إلكترونيا بصفة شخصية وليس بصفته رئيس للجامعة، مشددا في اتصال هاتفي مع الجريدة على أن هذه الأندية الخمسة مدعوة إلى طرح خلافاتها مع المكتب الجامعي خلال الجمع العام، مؤكدا على عدم وجود أي قانون يمنع انطلاق البطولة قبل عقد الجمع العام.
واعتبر أوراش أن القانون 30.09 يخلق بعض الارتباك، لأنه يحصر السنة المالية بالنسبة للجامعة بين فاتح شتنبر موعد انطلاق الموسم و31 غشت تاريخ نهايته، وبالتالي فإن التحضير للجمع العام يتطلب على الأقل ثلاثة أشهر من الإجراءات، تستهلك منها عملية تدقيق الحسابات حوالي شهرين، يضاف إليها إعداد التقارير والمراسلات الإدارية، كما أن الأندية يتعين أن تكون كلها قد عقدت جموعها العامة، وهي صعوبات تجعل التقيد بضوابط هذا القانون صعبة، مضيفا أن جامعتي كرة القدم وكرة اليد قد أطلقت البطولة قبل عقد الجمع العام.
وألمح أوراش إلى أن القضاء، طالما أنه لم يقل كلمته النهائية بعد استئناف الجامعة للحكمين الابتدائيين، اللذين رفضا جمع مارس 2017 ودجنبر 2017، فلا ضير أن ينطلق الموسم بشكل استثنائي في انتظار صدور الأحكام النهائية.
أما نور الدين العراقي، الرئيس المفوض عن الفرق الخمسة، فقد شدد في اتصال هاتفي مع الجريدة على أن هذه الفرق المعارضة لا تتعامل مع الموضوع بشكل مرزاجي، وإنما تنبه المكتب المديري للجامعة إلى ضرورة الاستجابة للأحكام القضائية أولا، معتبرا أن انتظار صدور قرار محكمة الاستئناف قد يستنزف شهرين على الأقل، وبعده ستكون، في حال تأييده للحكم الابتدائي، جميع القرارات التي اتخذتها الجامعة لاغية، بما فيها نظام الصعود والنزول، وسيخلق ارتباكا كبيرا، الأمر الذي «جعلنا نطالب بالتريث إلى حين صدور الأحكام النهائية».
وأضاف العراقي أن رئيس الجامعة مدعو أيضا إلى تسوية خلافاته مع الوزارة، التي أكد الافتحاص الأخير الذي أجرته وجود اختلالات في المعاملات المالية للجامعة، ما جعلها ترفض المصادقة على حساباتها المالية، وهذا يؤكد أنها لن تتعامل مع أسرة كرة السلة الوطنية ما لم تصحح أوضاعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *