الرئيسية » 24 ساعة » هيئة حقوقية تسائل وزير الأوقاف وتطالب بفتح تحقيق في معاناة الحجاج المغاربة …

هيئة حقوقية تسائل وزير الأوقاف وتطالب بفتح تحقيق في معاناة الحجاج المغاربة …

في بيان له تحت عنوان “بخصوص معاناة حجاج بيت الله الحرام من المغاربة بالديار المقدسة”، طالب المركز المغربي لحقوق الإنسان، بفتح تحقيق مع عناصر البعثة المغربية ومعرفة درجة مسؤولية كل واحد منهم، من أجل اتخاذ ما يلزم من إجراءات في حقهم حتى يكونوا عبرة لسواهم في هذه السلوكيات التي لا تليق بسمعة المغرب.

وجاء في نص البيان الذي توصلنا بنسخة منه:

“تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صور احتجاج حجاج بيت الله الحرام المغاربة، ينددون بما تعرضوا له من إهمال خطير في حقهم، من لدن أطر البعثة المغربية الرسمية، حيث لو يتوفق بعضهم في إقامة شعائر الحج على الوجه الصحيح، كما تاه العديد منهم بين منى والمزدلفة، فيما تسلم بعضهم مواد غذائية فاسدة، واضطر العديد منهم إلى النوم في الشوارع والأزقة…
وعلى إثر هذه الاختلالات الخطيرة، التي رافقت حجاج بيت الله المغاربة في أداء مناسك الحج، يعلن المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان للرأي العام ما يلي :
• إن ما تعرض له المواطنون المغاربة، حجاج بيت الله الحرام وصمة عار في جبين الحكومة المغربية، والمؤسسات الحكومية التابعة لها…
• إن انتفاضة واحتجاج الحجاج المغاربة إزاء ما تعرضوا له من إهمال واحتقار حق مشروع، وسببه بالدرجة الاولى العقلية العنصرية، المستبدة ببعض المسؤولين، الذين يولون أقصى اهتمام بالشخصيات الهامة ومرافقيهم، وبمصالحهم ومنافعهم الشخصية، فيما لا يأبهون بواجباتهم المهنية، المتمثلة في رعاية هؤلاء المواطنين العاديين ودعمهم حتى يقضوا شعيرة الحج أحسن قيام، كباقي البلدان والأمم، والأدهى من ذلك، يعاملونهم بازدراء حين احتجاجهم إزاء هذه السلوكيات الاحتقارية المشينة…
• إن ما يعانيه حجاج بيت الله الحرام من المغاربة من إهمال ولا مبالات، ليس وليد هذه السنة، بل تتكرر المعاناة كل سنة، دون أن تبادر الحكومة المغربية إلى وضع حلول مستدامة لها.
• إن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي مسؤولتان بصفة تضامنية وأساسية إزاء ما تعرض له حجاج بيت الله الحرام من المغاربة…
وعليه، فإن المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان :
• يدين ما تعرض له حجاج بيت الله الحرام المغاربة، ويعبر عن تضامنه المطلق واللامشروط معهم.
• يدين أسلوب التعتيم التي تمارسه وزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، من خلال بلاغات تسعى إلى تحوير الحقيقة وطمسها، وتوجيه تهمة المبالغة في حق الحجاج المحتجين…
• يطالب بفتح تحقيق مع عناصر البعثة الرسمية المغربية، ومعرفة درجة مسؤولية كل واحد منهم، واتخاذ ما يلزم من إجراءات في حقهم، حتى يكونوا عبرة لسواهم في هذه السلوكيات التي لا تليق بسمعة المغرب…
• يطالب بضرورة إشاعة ثقافة خدمة المواطنين على حد سواء في صفوف المسؤولين، بدل حصرها في خدمة الشخصيات الهامة، وخدمة مصالحهم وأقاربهم، لأن هذه السلوكيات لا تزيد نفوس المواطنين سوى احتقانا وإذكاء لمظاهر الحنق والضغينة، نحن في غنى عنها في هذه الظروف العصيبة.
حرر بالرباط بتاريخ 24 غشت 2018
المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *